الرئيسية الدراسات والابحاث اصدرات المعهد التقرير الاستراتيجي إستطلاعات رأي انشطة وفعاليات إعلانات المكتبة مجلة فلسطين العلمية عن المجلة

شعبية الرئيس بايدن في حالة تراجع بسبب الفشل في سياساته الداخلية وغياب الاجماع في ترتيب الاولويات بين الحزبين

شعبية الرئيس بايدن في حالة تراجع بسبب الفشل في سياساته الداخلية وغياب الاجماع في ترتيب الاولويات بين الحزبين |              معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي

الملخص

      تظهر التحليلات الى أن بعض التحول في الأرقام النسبية لبايدن تنسب من بين امور اخرى، الى تغيير في الميول الحزبية للأميركيين، الى جانب الفشل في معالجة عدد كبير من القضايا الداخلية، وياتي في مقدمتها استمرار تعثر تعافي الاقتصاد الامريكي، وما زالت طريقة انسحابه الفوضوية من افغانستان حاضرة في ذاكرة المواطن الامريكي.

أشارت النتائج الى أن ما يقرب من 60% من الأميركيين المستطلعين لا يوافقون على طريقة تعامل جو بايدن في رئاسته مع القضايا الداخلية التي تم الاستفتاء عليها في هذا الاستطلاع وهي (طريقة التعامل مع جائحة كورونا ومتحوراتها، تراجع اداء الاقتصاد الامريكي، استمرار ارتفاع التضخم وما رافقه من ارتفاع اسعار جميع السلع، امن الحدود، المساواة العرقية داخل المجتمع الامريكي، حقوق التصويت للاقليات، جرائم العنف في المجتمع الامريكي وقضايا التغيرات المناخية)، حيث يتفق معظم المستطلعين حرفياً بأن بايدن لم يفعل أي شيء منذ توليه منصبه، 41٪ من الأميركيين رفضوا بشدة أدائه كرئيس مقابل 15٪ وافقوا بشدة.

وبشكل عام، قال ما نسبته 57٪ مقابل 41٪، إن السنة الأولى من إدارة بايدن كانت فاشلة أكثر منها ناجحة.


قراءة / تحميل