الرئيسية الدراسات والابحاث اصدرات المعهد التقرير الاستراتيجي إستطلاعات رأي انشطة وفعاليات إعلانات مجلة فلسطين العلمية عن المجلة

الاستراتيجيات الأمنية الإسرائيلية وأثرها على السلوك الاجتماعي الفلسطيني واستراتيجيات المواجهة

الاستراتيجيات الأمنية الإسرائيلية وأثرها على السلوك الاجتماعي الفلسطيني واستراتيجيات المواجهة |              معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي

ملخص

هدفت الدراسة إلى الكشف عن الإجراءات الأمنية الإسرائيلية، والتعرف على درجة تأثير الإستراتيجية الأمنية الإسرائيلية على السلوك الاجتماعي الفلسطيني، بالإضافة إلى بيان الإستراتيجية الأمنية الفلسطينية وأثرها على السلوك الاجتماعي الفلسطيني، وبيان أثر المضامين والأبعاد الأمنية الفلسطينية على الإجراءات الإسرائيلية (المباشرة/غير المباشرة) الناتجة عن تنفيذ مضامينها وأبعادها الإستراتيجية، مع الكشف عن الفروق الدالة إحصائياً بين استجابات المبحوثين نحو مضامين وأبعاد الإستراتيجية الأمنية الإسرائيلية تبعاً لمتغيراتهم الشخصية (الجنس، العمر، المؤهل العلمي، مكان السكن، المهنة)، ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم المنهج المختلط (الكمي والنوعي)، إذ صممت استبانة ووزعت على عينة قصديه مكونة من (81) مواطناً ومواطنة، إضافة إلى إجراء عدد من المقابلات الشخصية، مع مراعاة أن يكونوا من حملة الشهادات العلمية المتخصصة في المكون السياسي والاجتماعي والأمني الإسرائيلي، أو ممن لديهم أنشطة سياسية ميدانية أو انتماء لإحدى التنظيمات الفلسطينية.

وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج، إذ أظهرت الدراسة أن أكثر الإجراءات المباشرة التي تمارسها الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تتجلى في عمليات الاعتقال، ووجود درجات متوسطة من الإجراءات الإسرائيلية تجاه المواطن الفلسطيني لكل من (مصادرة الأراضي، هدم المنازل، استشهاد أحد أفراد الأسرة، الملاحقة والمطاردة)، وأن أكثر الإجراءات غير المباشرة قد برزت في كل من (المراقبة، اعتقال أحد أفراد الأسرة، التعرض المباشر لأحد المعارف)، وبرزت مجموعة من أبعاد ومضامين الإستراتيجية الأمنية الإسرائيلية، ومن أهمها (هدم المكوّن الاجتماعي الفلسطيني وتشويه الهوية، خلق فتنة وتفتيت النسيج الاجتماعي، الاعتماد على كي الوعي، القتل والتهجير وتفريغ الأرض وإلغاء الهوية ومصادرة الموارد الطبيعية الفلسطينية)، أما الآثار الملموسة على السلوك الاجتماعي الفلسطيني والناجمة عن تطبيق الإستراتيجية الأمنية الإسرائيلية فبرزت في ازدياد نسبة الفقر والبطالة نتيجة الحصار الاقتصادي، والعمل على إفساد الأسرة والمرأة والأم لتشويه التربية والتنشئة السليمة، وتشويه المفاهيم الوطنية والقيم الأخلاقية والاجتماعية والتخلي عن العقائد الدينية. وبيّنت النتائج تدني نظرة عينة الدراسة نحو دور المضامين والأبعاد الإستراتيجية الأمنية الفلسطينية الملموسة لدى المواطن في ترسيخ صموده على أرضه والدفاع عن مصالحه، ووجود درجة منخفضة للآثار الإيجابية الناتجة عن تطبيق الاستراتيجيات الأمنية الفلسطينية على السلوك الاجتماعي الفلسطيني. وأظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين استجابات عينة المبحوثين لمضامين وأبعاد الإستراتيجية الأمنية الإسرائيلية تعزى لمتغيرات (الجنس، العمر، السكن، المهنة)، ووجود فروق دالة إحصائياً تعزى لمتغير المؤهل العلمي ولصالح حملة المؤهلات العلمية (بكالوريوس، دراسات عليا). ووجود أثر دال إحصائياً في مضامين وأبعاد الإستراتيجية الأمنية الفلسطينية على السلوك الاجتماعي الفلسطيني بمقدار (0.5) درجة، في مقابل وجود أثر دال إحصائياً في مضامين وأبعاد الإستراتيجية الأمنية الإسرائيلية على السلوك الاجتماعي الفلسطيني بمقدار (0.58) درجة، وعدم وجود أثر دال إحصائياً في المضامين والأبعاد الأمنية الفلسطينية على الإجراءات الإسرائيلية (المباشرة/غير المباشرة) الناتجة عن تنفيذ مضامين وأبعاد الإستراتيجية الأمنية الإسرائيلي. 




للمتابعة ارجو تحميل الملف من الاسفل 


قراءة / تحميل